الأربعاء، 7 مايو، 2008

معانى الكلمات

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة , حوارنا عن معانى الكلمات ,كلنا نتفق على كلمات عامة مثل الصدق والامانة والحلال والحرام وعند التطبيق نختلف على معناها وأذا كان تفسيرها عند ى يختلف عن تفسيرها عندك أو عند الاخرين والسؤال هنا لماذا تعددت المعانى أو التفسيرات لنفس الكلمة ؟ هذا هو موضوعنا لنتفق أن معنى ومفهوم الكلمة عند أى جماعة بشرية متصلة ومتقاربة يجب أن يكون متفق علية بينهم لايحتاج لتفسير أو شرح , فأذا تعددت المعانى أو التفسيرات فهذا يعنى 1- أما اننا أنقسمنا الى مجتمعات داخل المجتمع وتلك المجتمعات أصبحت منفصلة عن المجتمع الاصلى 2- أو انة حدثت حالة من السيولة الفكرية داخل المجتمع كأنة فى دور التكوين والانشاء وأن الصراع الفكرى يدور لسيادة وتكوين القيم الاساسية لهذا المجتمع . والسؤال المنطقى التالى أين نحن وما هو التشخيص الصحيح لحالتنا ؟ ومن رأى اننا نجمع بين الانقسام لمجتمعات متعددة منفصلة والسيولة الفكرية بل وأضيف الى ذلك التأثير الخارجى المقصود لتوجية مجتمعتنا الى وجهة مقصودة ومحددة وأـنا هنا لا أطرح فكرة المؤامرة وأن كنت لا أنفيها ولكن ما يهمنى مقدار الوعى والفهم والاستجابة من أفراد المجتمع ورد الفعل لما يحدث وهل الرد منا رد فعل غير واعى ربما يستجيب ويحقق غرض من يستهدفنا, أم أن هناك من وافقعلى تلك الاهداف من داخل المجتمع ويسعى لتحقيقها بكل الوسائل المباشرة والغير مباشر,ويبقى الفئة الواعية والتى أرتبطت بهذا المجتمع ومصالحة وكيفية مواجهتها لما يحدث أملا فى تقدم وتحقيق مصالح المجتمع العليا وليس مصالح مجتمعات أخرى نستكمل حديثنا فى المقالة القادمة, السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة

ليست هناك تعليقات: