الجمعة، 1 يناير، 2010

لغتنا دليل علينا

اللغة هى الاداة التى نستخدمها لنقل أفكارنا وللتعبير عن مواقفنا
, وأخطار وتنبيه من نتعامل معه أننا سنقوم بعمل كذا أو كذا .
اللغة نوعين
: لغة الكلام
ولغة الجسد
لغة الجسد هى الحركات الاراديه أو الا أراديه التى يعبر بها الجسد عن الحاله العقليه لصاحبه ,
وكما أن فى لغة الكلام الصمت وسيلة لستر ما يدور بعقولنا عن الغير فكذلك سكون الجسد وسيلة للكتمان
وحاليا يوجد علم متخصص فى دراسة لغة الجسد , ويهتم بدراسة الشخصيات المؤثره سياسيا وأقتصاديا فى العالم
أما لغة الكلام
فأى لغة فى العالم يتم التخاطب بها عبر جهاز الكلام المكون من الفم واللسان والحنجره
تتكون من كلمات منطوقه ومكتوبه وأصوات يصدرها الانسان لتعبير عن حالته
لكل لغة أداة ترتكز عليها وهى الكلمات ومعناها التى تفهم منها بجرد ذكر هذه الكلمه
اللغة الانجليزيه حاليا هى من أكثر اللغات أنتشارا فى العالم
وقد يكون السبب هو المد الاستعمارى على مساحة كبيره من العالم
وبمكن أن نضيف ظهور الولايات المتحدة الامريكية كدوله عالمية التأثير
لكن
وهذا ما أعتقده أن السب الرئيسى هو التقدم العلمى
فى الدول الناطقه بالانجليزيه وما صاحبه من تقدم تكنولوجى
=======================
روح اللغة
هناك مقوله تؤكد أن السياسه تتبع المصالح الاقتصاديه
فلو تصورنا أن أى أمه هى شخص مثلى ومثلك
فأن الكيفيه التى يرى هذا الشخص نفسه وقيمه ودوره فى الحياة ونظرته للأخرين
هى التى تحدد سلوكه فى الحياة
وأعتقد أن أغلى ما عند أى أنسان هو كينونته أى عقله وما يحتويه من فكر
والانسان يتخاطب مع نفسه بالأحاسيس والكلمات
فجوهر الانسان الاحساس الذى يعبر عنه بكلمات
أذا الكلمه داخل عقل الانسان هى أهم ما يمتلكه وهى التعبير عن نفس هذا الانسان
والانسان يوظف أمكانيته الجسديه والمادية ومهاراته فى استخدام اللغه
لأثبات وتحديد مجاله الحيوى فى العالم الذى يعيش فيه
--------
هناك من الناس أنواع
الانسان المتعاون مع غيره على قاعدة مساواته بغيره
الانسان المهيمن على غيرة على قاعدة أنه الافضل فكرا
الانسان العدوانى على غيرة على قاعدة أنه الاقوى
الانسان التنويرى الذى يحمل رساله من القيم
---------
هناك أنواع من المجتمعات البشرية
المجتمع الذى تحكمه قيم العدل والمساواة والحق
المجتمع الذى تحكمه قيم القوه والمصالح والانانيه
المجتمع المتصارع والذى لم يحدد أتجاه النهائى
---------
وليست هيمنة لغة أو قيم أو قوة دليل على أنها الاصلح والافضل من غيرها
فالتنوع بين الافراد والمجتمعات هى ثروه بشريه وهى ناموس الهى خلق الله البشر عليها
الحياة صراع ظاهر أو باطن
للافضل