الاثنين، 11 فبراير، 2008

الزواج فى المجتمع المصرى

موضوعى اليوم أعتبرة شديد الحساسية والخطورة وسوف أحاول

أن تكون عبارتى دقيقة , حتى لا أسبب ضيق لمن يقرأة

الزواج هو الطريقة التى أتفق عليها الرجل والمرأة منذ نشأت البشرية

لتحقيق الاحتياجات المعنوية والمادية لكلا الطرفين وأيضا لاشباع غريزة

البقاء للانسان وما ينتج عنها من نسل يشعر بة ان لة أمتداد فى الحياة

--------------------------------------------------------


ونظم الدين الزواج ليرتقى بة من عملية مادية الى آفق الانسانية والحياة الروحية الراقية



---------------------------------------------------------

فى مجتمعنا المصرى وللاسف أصبنا بمرض أجتماعى

هو التركيز على المظاهر وكميتها

بديل عن الاهتمام بالنوعية والقيمة

وما صاحب ذلك من أعلاء للقيم المادية


والاخطر من ذلك أنها أرتبطت بعادات

أجتماعية , اصبحنا نعتبرها القانون

الذى يجب أن نسير علية


وفى ظل الازمات الاقتصادية تكشفت


المسافات الشاسعة بين التطلع المادى


المرتبط بعادات أجتماعية وبين المقدرة

والقدرة على تحقيقها



----------------------------------------


الفتاة والشاب يريدوا الزواج

ولكن تحقيق ذلك يحتاج الى معجزة

وليستطيع الشاب الزاوج يحتاج الى سنين

طويلة لتوفير الاموال التى تستخدم فى شراء

الذهب وافضل الانواع من السلع الاستهلاكية

وأيضا لعمل حفل زفاف لائق يرضى عنة الناس

وتتفاخر بة العروس والعريس


وربما يقع كلاهما فى دائرة المديونية

فقط لارضاء الناس وتوفير المظاهر



---------------------------

وفى الفترة الزمنية التى تمر بين نضوج الفتاة والشاب

والقدرة على الزواج تمر سنين طويلة لاتقل عن عشر

أعوام من عمرهما

-----------------------------


وفى خلال هذة الفترة يعانى كلاهما من الضغوط

النفسية والجسمانية , وما يصاحب ذلك من أختلال

سواءفى النضج النفسى والجسمانى


وما يصاحب ذلك من أستخدام سلوك بديل


تعويضى وما أصاب المجتمع من خلل رهيب


فى القيم ومشاكل بلا حدود

--------------------------------


الاصل فى الاسلام

كما قال الرسول علية الصلاة والسلام


أن آتى من ترضون

دينة

وخلقة

فزوجوة
ولو بخاتم
من
حديد


والمقصود بدينة وخلقة

ليس فقط العبادات بل السلوك

المؤيد لتعمق القيم بداخلة

------------------------

المرأة غير مكلفة بأى اموال للزواج

لها فقط هدية فك عقدة النكاح ( المهر) و

ليس لوالديها حق فيها


وعلى الرجل أن يؤسس منزل


الزوجية بما يتاح لة طالما أرتضته

المرأة زوجا لها


-----------------


متى ومليون مرة متى نرجع للاصل

الاوربيون هكذا يتزوجوا


أهناك الاسلام

أذا ماذا هنا