الخميس، 17 يوليو، 2008

شوية تخاريف

جلست أمام صديقى الكمبيوتر ونظرت لة طويلا, فكرت فى الصلة التى بيننا
أنا دائم الاهتمام بة , اخشى علية من الامراض الفيروسية , وابعد عنة كل من يحاول التطفل
علية ودائم تغذيتة بأفضل المكونات التى تساعدة على أداء عملة بيسر وسلاسة هذا وأختار
لة أفضل الظروف من حيث الرطوبة والحرارة لكى يتجاوب معى بدون أن أرهقة
وهو من ناحيتة أمين فلا يسبب لى ما يؤذينى ويجعلنى دائما على أطلاع على أخر ما يستجد
فى العالم من أحداث ويعطينى ما يمكننى من أدوات لاقارن بين الحقيقة والكذب
وهو لايطلب منى أكثر مما يحتاجة ورغم ذلك فهو يجعل مجال رؤيتى أفضل وأوسع وأشمل
ويزيد فى قدرتى على الاتصال والتواصل والتعبير عن ذاتى, ويحافظ على خصوصيتى.
أنة تلفزيون وراديو و صحيفة وتليفون فى آن واحد لا يتكلم الاعندما أسألة ولايستطيع

أن يضللنى فهو أمين فى العرض يعرض أمامى كل وجهات النظر وعلى أن أختار بينها

لم يدعى يوما أنة أحتكر الحكمة والمعرفة أعتماد على قدرتة الهائلة فى تخزين والوصول

الى المعلومات।

فهو يعرف أن على واحدى أن أختار بين المتناقضات

لأنى من يتحمل نتائج ألاختيار هل عندكم صديق مثلة؟