الخميس، 24 يناير 2008

التوازن


التوازن


الكل يبحث عن النقطة التى يتوازن فيها,

الانسان مع نفسة

الجماد مع قوانينة

النظم مع مكوناتها

نقطة التوازن غير ثابتة بل فى تغير دائم


لماذا ؟

لأن الكل فى تغير دائم ومستمر و

وعلاقاتهم ببعضهم متغيرة


أنظر لخلق الانسان ونموة

والتغير الذى يصيبة جسمانيا ونفسيا

وعلاقاتة بما حولة

وتغيرة الديناميكى

من لحظة الى لحظة

أو توقف نموة عند

مرحلة معينةسواء نفسيا أوجسمانيا

قد نراة كبير وهو صغير فتخدعنا

أبصارنا


فكما يتغير الانسان يتغير الجماد

ويسعى أما للتوازن الاستاتيكى أو الديناميكى

والثبات مستحيل, لان الكل يتغير كما يتغير باطن الارض

ونحن بكل الغرور نراها ثابتة


وحتى العلاقات بين الدول فى تغير دائم لايستقر حلفاء

اليوم قد يكونوا أعداء الغد



وداخل المجتمعات تتغير العلاقةبين مكونات أى مجتمع

ويتغير شكل المجتمع طبقا لمكوناتة


هل نفهم ما نراة ؟

وهل ما نراة هو الحقيقة؟

هناك 3 تعليقات:

ســـــــمــــكة يقول...

لا شيء متوازن في حياتنا فنحن من نصنع التوازن ونحن من نخله في اقل من ثوان لان عقولنا هي التي تفتقد للتوازن الثابت

بوست جميل
تحياتي

أحمد المصري يقول...

الحياة كلها عبارة عن فوضى منظمة بيقودها قدر احنا بنصنعه ساعات و هوا بيحبرنا عليه ساعات..عشان كده نقطة الإتزان مش ثابتة...اتفق معاك في دي طبعا0

sofinqoraso يقول...

أكيد من الصعب جداً أننا نوصل للحظة التوازن
بالنسبة لى فهى تشبه لحظة الرضا
اللى هى حاجة نسبية يعنى مختلفة من شخص لأخر
بجتنب أنها لحظة بنشعر بيها فى بعض الأحيان وأحيان تانية لأ

بحييك