الخميس، 10 ديسمبر، 2009

قناع أم أزدواج فى الشخصية ؟

بالطبع أكتب كلماتى أخاطب بها نفسى وأخاطب من يقرأؤها
لو صفيت ذهنك تماما مما يعلق بها من أهواء أورغبات
لو تركت منطق التبرير والتعليل حتى تظهر أمام الغير على صواب
لو راجعت تصرفاتك وتصرفات الغير وحاولت أن ترد دوافع التصرف لأصله
ربما يصيبك التعجب أوالاحساس بأنك أو أنهم شخصيتين
وربما فى بعض الاحيان تتهم نفسك أو تتهم الاخرين بالتمثيل على الغير أو النفاق أو أزدواج الشخصية
أنت من داخلك أو هم بداخلهم شىء معاكس تماما لما فعلته أو فعلوه أو قلته أو قالوه
السؤال؟
هل أنت أو هم ممثلون تؤدون دورا على مسرح الحياة لترضوا المتفرجين؟
هل أنت منافق؟
الذى وصفه الرسول بالاتى
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
أربع من كن فيه كان منافق خالص
ومن كان فية خله منهن
كانت فيه خلة من نفاق حتى يدعها
أذا حدث كذب
وأذا وعد أخلف
وأذا عاهد غدر
وأذا خاصم فجر
أم
أنت تلبس قناع مجبرا حتى لاتصطدم بمجتمعك ؟
هل هو قناع للوقايه مما يحيط بك من أخطار لو أظهرت ما تخفى بداخلك؟
أو أنه أزدواج فى شخصيتك الفكريه تتبع ما يسير عليه الناس
فأذا ساروا سرت
,أذا أعترضوا أعترضت
وأذا وافقوا وافقت
فأذا رجعت لنفسك
رفضت وأعترضت
أم
أنت تحركك مصالحك
وليست المبادىء
فتسير وفق المصلحه
من أنت ؟
أسئل نفسك ؟

ليست هناك تعليقات: