الاثنين، 21 يوليو، 2008

ما ضاقت الاوطان برجالها -----أنما بأحلام الرجال تضيق

رجال الوظائف


و


وظائف الرجال



ما كان لمجتمع أن ينمو أقتصاديا ولا أجتماعيا ولا ثقافيا الا بعقول تشعر أن لهادورا فى نمو


مجتمعها ,وتعمل لصالحة بأكملة وليست لفئة منة ,ولها رؤية مستقبلية تسعى لتحقيقها


تهدف لتقدم ا لمجتمع فى أطار من القيم الاخلاقية الحقيقية التى أتفق أفرادة عليها دينيا و


ومجتمعيا , أنهم بمثابة العقل من الجسد وأدواتهم الافكار والدراسة والمبادىء ثم القدرة


على تحقيق أمالهم وأحلامهم , ولو سألنى أحدكم هل كان عندنا أحدا من هؤلاء الرجال


لقلت نعم كان عندنا


هل يتذكر أحدكم طلعت حرب وليكن هذا الرجل المصرى مثال فى الجانب الاقتصادى



كيف وجد سيطرة الاجانب على النشاط الاقتصادى فى مصر وكيف أنشاء بنك مصر



بمعاونة صادقة من كل رجال المجتمع ومن خلال هذا البنك أنشاء الشركات الصناعية


ودار الطباعة وأستوديو للسينما , لم يكتفى بالناحية الاقتصادية بل أهتم بالثقافة والعلم


الاتتذكروا


طة حسين

عباس العقاد

نجيب الريحانى


أنور وجدى


سعد زغلول


عبد العزيز فهمى


مصطفى النحاس


مصطفى مشرفة


رجال فى السياسة والاقتصاد والثقافة كانت مصر قبلتهم وغيرهم كثير لم أذكرهم



هؤلاء رجال كانت لهم وظائف الرجال



أما ما يفكر ويعمل فية الشباب الان فهو كما أصفهم


فهم رجال الوظائف



فهل أذا وقع لاحدهم موقف وخير بين مبدأ معين وليكن الصدق



وبين مصلحة مادية ,هل يختار المال أو المبدأ



أترك الاجابة لكم

هناك تعليق واحد:

Hosam Yahia حسام يحى يقول...

بوست جميل

ومدونه اجمل

بس ياريت حضرتك تشيل الكلمه التاكيديه